قراءة سورة الإخلاص



ولا يعني بالضرورة أن قراءتها ثلاث مرات تعدل قراءة القرآن كاملا, لأن القرآن ثلثه توحيد, و ثلثه تشريع, و ثلثه قصص, و لا شك أن التوحيد أشرفها, وهي بذلك تعدل ثواب قراءة ثلث القرآن فقط. و إذا كانت هذه السورة العظيمة تمثل ألجانب العقدي المعنوي للتوحيد, فإن سورة الكافرون تمثل الجانب العملي للتوحيد و قد ورد في فضل قراءتها حديث صحيح و أنها تعدل ربع القرآن الكريم فضلا و كرما من الله عز و جل. أما قراءتها عشر مرات فيبنى له قصر في الجنة, و لننتبه جدا لقول عمر رضي الله عنه و لرد الرسول صلى الله عليه و سلم: إذا نستكثر يا رسول الله فقال له عليه الصلاة و السلام الله أكثر و أطيب, وفي هذا بيان لأهمية تكرار هذه الهدايا العظيمة ما أمكن و احتساب أجرها عند الله, و لا نأبه بالمثبطين الذين يقولون أن هذه عبادات التجار!!